بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حالات ترقيق الراء

1. إذا كانت الراء مكسورة. نحو:

- (رِحْلَةَ) في قوله تعالى ?إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاء وَالصَّيْفِ? (قريش 2) (المثال الأول)

- ? الْقَارِعَةُ? (القارعة 1) (المثال الثاني)

2. إذا كانت الراء ساكنة وقبلها كسر أصلي في كلمة واحدة وليس بعدها حرف استعلاء. نحو:

- (فِرْعَوْنَ) في قوله تعالى ?فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ? (البروج 18) (المثال الثالث)

- (شِرْعَةً) في قوله تعالى ?لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً? (المائدة 48) (المثال الرابع)

- (مِرْيَةٍ) في قوله تعالى ?أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاء رَبِّهِمْ? (فصلت 54) (المثال الخامس)

3. إذا كانت الراء في آخر الكلمة وسكنت وقفاً وكان قبلها ياء ساكنة، سواء كانت ياء مدية، مثل:

- (بَصِيرٌ) في قوله تعالى ?وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ? (التغابن 2) (المثال السادس)

- (لَّخَبِـيـرٌ) في قوله تعالى ?إِنَّ رَبَّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّخَبِـيـرٌ? (العاديات 11) (المثال السابع)

أم كانت ياء لينة (غير مدية)، نحو:

- (السَّـيْرَ) في قوله تعالى ?وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّـيْرَ? (سبأ 18) (المثال الثامن)

- (الْخَـيْرِ) في قوله تعالى ?فَإِذَا ذَهَبَ الْخَوْفُ سَلَقُوكُم بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ أَشِحَّةً عَلَى الْخَـيْرِ? (الأحزاب 19) (المثال التاسع)

4. إذا كانت الراء في آخر الكلمة وسكنت وقفاً، وكان قبلها حرف ساكن من أحرف الاستفال (غير أحرف الاستعلاء) وقبل الساكن كسر في نفس الكلمة. نحو:

- (السِّحْرِ) في قوله تعالى ?إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ? (طه 73) (المثال العاشر)

- (الذِّكْرِ) في قوله تعالى ?ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ? (ص 1) (المثال الحادي عشر)

5. إذا كان بعد الراء حرف ممال. ووردت في موضع واحد من القرآن:

- (مَجْرَاهَا) في قوله تعالى ?وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا? (هود 41) (المثال الثاني عشر)