بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سؤال : ما الحكمة من الطواف حول الكعبة المشرفة ؟

الجواب :

الحكمة من الطواف بينها النبي صلى الله عليه وسلم حين قال : (( إنما جعل الطواف بالبيت والصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله )) رواه أبو داود ، فالطائف يطوف بجسده وأما قلبه وروحه فإلى الله اتجهاهما ، وبه تعلقهما . ولسان الحاج وقلبه يلهجان بقولهما : (( لبيك اللهم لبيك )) وما سمعنا عن أحد أنه قال : (( لبيك يا كعبة لبيك )) ، فالطواف والتلبية استجابة لأمر الله ، وليست للكعبة . . ولعل مما يفسر هذا قول بعض الصالحين : طاف الجسد بالبيت ، وطاف القلب برب البيت .

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم : (( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلّىً وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ )) (البقرة:125).

وأما ما أورده بعض الزنادقه من أن الطواف بالبيت هو وثنية ، فذاك من زندقتهم وإلحادهم وجهلهم ، فإن المؤمنين ما طافوا به إلا بأمر الله ، وما كان بأمر الله فالقيام به عبادة لله تعالى .

انتهى
ولكن ، هناك من يقول أن تحية المسجد الحرام "وهو الطواف حول البيت" إن لم تكن عند دخولك المسجد ، فالأولى عدم الطواف ، وترك الطواف للمعتمرين حتى لا يتسبب زحام!!!

فهل هذا صحيح ؟

سؤال : الطواف حول الكعبة أنواع، فما هي هذه الأنواع وما حكم كل نوع منها ؟

الجواب :

أنواع الطواف حول الكعبة كثيرة، منها:
طواف الإفاضة في الحج ويسمى أيضاً طواف الزيارة، ويكون بعد الوقوف بعرفات يوم عيد الأضحى أو بعده، وهو ركن من أركان الحج،

ومنها: طواف القدوم للحج، ويكون للمحرم بالحج وللقارن بين الحج والعمرة حينما يصل إلى الكعبة، وهو واجب من واجبات الحج أو سنة من سننه على خلاف بين العلماء،

ومنها: طواف العمرة وهو ركن من أركانها، لاتصح بدونه،

ومنها: طواف الوداع ويكون بعد انتهاء أعمال الحج والعزم على الخروج من مكة المكرمة، وهو واجب على الصحيح من قولي العلماء على كل حاج ماعدا الحائض والنفساء، فمن تركه وجب عليه ذبيحة تجزئ أضحية، ومنها: الطواف وفاء بنذر من نذور الطواف بها، وهو واجب من أجل النذر،


ومنها: الطواف تطوعاً، وكل منها: سبعة أشواط، يصلي الطائف بعدها ركعتين خلف مقام إبراهيم إذا تيسر ذلك، فإن لم يتيسر صلاهما في بقية المسجد.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

انتهى

ولا زال السؤال يطرح نفسه

هناك من يقول أن تحية المسجد الحرام "وهو الطواف حول البيت" إن لم تكن عند دخولك المسجد ، فالأولى عدم الطواف ، وترك الطواف للمعتمرين حتى لا يتسبب زحام!!!

فهل هذا صحيح ؟

لكم الشكر