المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 1) من آخر من رأى الرسول صلى الله عليه وسلم من الصحابة ؟



نور الدنيا
24-07-2007, 01:17 PM
مرااااااحب

باليت المسااااعده

1) من آخر من رأى الرسول صلى الله عليه وسلم من الصحابة ؟

أديب فؤاد
24-07-2007, 02:23 PM
قال ابن عبد البر القرطبي
آخر من مات ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم هو أبو الطفيل عامر بن واثلة الكناني. وقيل عمرو بن واثلة قاله معمر والأول أكثر وأشهر وهو عامر بن واثلة بن عبد الله بن عمرو بن جحش بن جري ابن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة الليثي المكي .
ولد عام أحد وأدرك من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ثماني سنين.

نزل الكوفة وصحب علياً في مشاهده كلها ، فلما قتل علي رضي الله عنه انصرف إلى مكة فأقام بها حتى مات سنة مائة.

ويقال: إنه أقام بالكوفة ومات بها والأول أصح والله أعلم .
و إنه آخر من مات ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم.

وروى حماد بن يزيد عن سعيد الجريري عن أبي الطفيل قال: ما على وجه الأرض رجل اليوم رأى النبي صلى الله عليه وسلم غيري.

حدثنا عبد الوارث حدثنا قاسم حدثنا أحمد بن زهير حدثنا عبيد الله بن عمر قال: حدثنا عبد الأعلى عن الجريري قال: حدثني أبو الطفيل قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ولم يبق على وجه الأرض أحد رآه غيري.

وأخبرنا عبد الله بن محمد حدثنا محمد بن عثمان حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا علي بن المديني عن سليم بن أخضر عن الجريري سمعه يقول: كنت أطوف بالبيت مع أبي الطفيل فيحدثني وأحدثه فقال لي: ما بقي على وجه الأرض عين تطوف [تطرف] ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم غيري.
قال علي: آخر من بقي من [ممن] رأى النبي صلى الله عليه وسلم أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي ، ويقال الكناني .
قال علي: ومات بمكة رضي الله عنه.

قال أبو الطفيل: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبق على الأرض أحد رآه غيري.
قال: قلت له: كيف رأيته؟
قلت: رأيته أبيض، مليحاً، مُقَصداً، إذا مشى كأنه يهوي في صبب.

وحدَّث أبو الطفيل قال: كنت غلاماً أحمل عضو البعير، ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لحماً بالجعرانة، قال: فجاءته امرأة فبسط لها رداءه، فقلت: من هذه؟ قالوا: أمه التي أرضعته.

قال أبو الطفيل عامر بن واثلة: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأنا غلام شاب، يطوف بالبيت على راحلته، يستلم الحجر بِمحجَنة.



وقد ذكره ابن أبي خيثمة في شعراء الصحابة ، وكان فاضلاً عاقلاً ، حاضر الجواب فصيحاً ، وكان متشيعاً في علي ويُفَضِّله ، ويثني على الشيخين أبي بكر وعمر ، ويترحم على عثمان .

قدم أبو الطفيل يوماً على معاوية ، فقال له : كيف وجدك على خليلك أبي الحسن ؟.
قال : كوجد أم موسى على موسى ، وأشكو إلى الله التقصير .

وقال له معاوية: كنت فيمن حصر عثمان ؟.
قال: لا ، ولكني كنت فيمن حضر.
قال: فما منعك من نصره؟ .
قال : وأنت فما منعك من نصره !! إذ تربَّصْتَ به ريب المنون ، وكنتَ مع أهل الشام وكلهم تابع لك فيما تريد !.
فقال له معاوية: أو ما ترى طلبي لدمه نصرة له؟!!.
قال: بلى ، ولكنك كما قيل :

لا ألفينك بعد الموت تندبنـي= وفي حياتي ما زودتني زادا

قال سيف بن وهب:
دخلت على أبي الطفيل بمكة فقال: أتى عليّ تسعون سنة ونصف فكم أتى عليك؟
قلت: أنا ابن ثلاث وثلاثين سنة.
قال علي بن المديني: آخر من بقي من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة سهل بن سَعْد الساعدي،
وآخر من بقي بالبصرة أنس بن مالك،
وآخر من بقي بالكوفة أبو جُحيفة وهبُ بن عبد الله السوائي، من بني سواءة بن عامر،
وآخر من بقي بالشام عبد الله بن بُسر المازني، من بني مازن بن منصور،
وآخر من بقي بمصر عبد الله بن الحارث بن جزء،
وآخر من مات بمكة ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي، ويقال: الحماني.

وسُئِلَ محمد بن يعقوب الأخرم: لم ترك البخاري حديث أبي الطفيل؟!!
قال: لأنه كان يُفرط في التشيع.!

وتوفي أبو الطفيل سنة مئة.
وقيل: بعد المئة من الهجرة.
وقيل: سنة اثنتين ومئة.
وقيل: سنة سبع ومئة.
وقيل: سنة عشر ومئة.
وقيل إنه لم يزل باقياً حتى أدركته إمرة عمر بن عبد العزيز، فكتب يستأذنه في القدوم عليه.
فقال عمر: ألم تؤمر بلزوم البلد؟

الملكة الصغيرة
25-07-2007, 01:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا استاذ اديب والله فانت نعم الاخ فتجيب ع السائل

نور الدنيا
25-07-2007, 12:09 PM
مرااااحب

مشكووووووووووور اخي الكرريم

بااارك الله فيك

لكن سؤال هو آخر من رأى الرسول صلى الله عليه وسلم من الصحابة

اخر واااحد راى الرسول من كااااان ؟

وليس اخر من ماااات من الصحااااااابه ؟

أديب فؤاد
25-07-2007, 07:17 PM
الأخ الكريم نور الدنيا
سؤالك يختلف
فهل تقصد أن آخر من رأى الرسول عليه السلام في حياته من الصحابة وتوفي بعدها النبي عليه الصلاة والسلام
فإن كان ذاك هو سؤالك فهو عبد الرحمن بي أبي بكر الصديق لحديث عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنهااقالت :
إن من نعم الله علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتي وفي يومي وبين سحري ونحري وأن الله جمع بين ريقي وريقه عند موته دخل علي عبد الرحمن بن أبي بكر وبيده سواك وأنا مسندة رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيته ينظر إليه وعرفت أنه يحب السواك فقلت آخذه لك ؟ فأشار برأسه أن نعم فتناولته فاشتد عليه وقلت ألينه لك ؟ فأشار برأسه أن نعم فلينته فأمره وبين يديه ركوة فيها ماء فجعل يدخل يديه في الماء فيمسح بهما وجهه ويقول لا إله إلا الله إن للموت سكرات . ثم نصب يده فجعل يقول في الرفيق الأعلى . حتى قبض ومالت يده . رواه البخاري ( فداه أبي وأمي والناس اجمعين )
فذاك آخر من رأى النبي عليه الصلاة والسلام من الصحابة قبل وفاته
أرجو أن أكون قد فهمت ما تقصده !!